ميثــــــاق حقـــــــــوق الطـــــــــفل

استخدمت اتفاقية حقوق الطفل في جميع أنحاء العالم كأداة لتعزيز وحماية حقوق الأطفال. وفي السنوات التي تلت اعتمادها، شهد العالم تقدماً ملحوظاً في الوفاء بحق الأطفال في البقاء، والصحة، والتعليم وذلك من خلال توفير المرافق والخدمات الأساسية؛ وازدياد الاعتراف بالحاجة إلى خلق بيئة حمائية لوقاية الأطفال من الاستغلال وسوء المعاملة والعنف.


1) الحق منذ ولادتك فى أسم وجنسية.

2) الحق فى الرعاية الوالدية.

3) الحق فى أن تراعى مصالحك عند أتخاذ القرارات الخاصة بك.

4) الحق فى الحماية من الاختطاف أو الاتجار بك أو نقلك من بلد إلى آخر بصورة غير مشروعة.

5) الحق فى حماية حياتك الخاصة من أى اعتداء.

6) الحق فى الحماية من العنف والإهمال وسوء المعاملة.

7) الحق فى عدم التمييز المساواة فى الحقوق للجميع دون تمييز.

8) الحق فى تلقى التعليم الذى يجب أن يكون مجانياً وألزامياً.

9) الحق فى الحفاظ على هويتك : جنسيتك ودينك وانتمائك لبلدك وأسرتك.

10) يجب أن تتمتع بطفوليتك كاملاً.

11) الحق فى حرية الفكر والرأى والعقيدة.

12) الحق فى الحصول على المعلومات التى تساعدك على تكوين رأيك والتعبير عنه بحرية.

13) يجب أن تنشأ فى جو يسوده روح التفهم والتسامح والصداقة والحنان.

14) الحق فى الحماية من اسغلالك تجاريا.

15) الحق فى الرعاية و الخدمات الصحية الجيدة.

16) إذا كانت لديك إعاقة فلك الحق فى التمتع بحياة كريمة ورعاية خاصة والحصول على كافة الحقوق .

لكل منا دور ينبغي القيام به لنكفل لكل طفل أن يتمتع بطفولته. فإذا كنت ولي أمر، أو مدرساً، أو أخصائياً اجتماعياً أو أياً من الفئات المهنية التي تعمل في أوساط الأطفال، اعمل على نشر الوعي والفهم لمبادئ اتفاقية حقوق الطفل بين أوساط الأطفال. وإذا كنت عضواً أو موظفاً في منظمة تعمل من أجل حقوق الأطفال، اعمل على نشر الوعي والفهم لمبادئ الاتفاقية وبروتوكولاتها الاختيارية وقم بإجراء الأبحاث وتوثيق المبادرات والسياسات الحكومية و اعمل على إشراك المجتمعات في تعزيز وحماية حقوق الأطفال.
وإذا كنت تعمل في الأوساط الإعلامية اعمل على تشجيع التثقيف والفهم لحقوق الأطفال؛ وبادر بإنشاء منبر للأطفال ليتمكنوا من خلاله المشاركة في المجتمع. وإذا كنت برلمانياً فيجب أن تعمل على مواءمة التشريعات الحالية والجديدة والممارسات القضائية مع التزامات بلدك الدولية؛ وعلى رصد المبادرات والسياسات والموازنات الحكومية، وإشراك المجتمع بمن فيهم الأطفال في اتخاذ القرارات ذات الصلة.
باستطاعة كل منا أن يشارك في احترام حقوق الأطفال وحمايتها والوفاء بها.

 

الأرشيف

بحث

الاشتراك في موقعنا